قضية الغذاء العضوي

قضية الغذاء العضوي

لننتقل الآن إلى قضية الأطعمة العضوية، ربما تكون قد لاحظت أن هذا المصطلح تكرر العديد من المرات في الكتاب، لذا قبل أن تستمر أريد أن أذكر أولاً بعض المعلومات الأساسية عن الغذاء العضوي، فهذه القضية في الحقيقة واسعة النطاق قد تحتاج وحدها إلى كتاب كامل، أو على الأقل فصل كامل لذلك، سأحاول أن أطرح الأساسيات بأسلوب مختصر نوعاً ما، ويمكنك الاطلاع على المزيد فيما يتعلق بهذا الموضوع من خلال بعض الكتب التي تناولته بالتفصيل للتغذية الصحية.

 

أثار موضوع الغذاء العضوي جدلاً واسعاً في مجال علم الأغذية هذه الأيام فهذا الموضوع يتناول قضايا أخر كثيرة ومتنوعة بتنوع الطعام نفسه: مثل هل اللبن العضوي أكثر أماناً؟ هل الفراولة العضوية أفضل لصحتك؟ وماذا عن بعض أنواع المأكولات مثل البطاطس العضوية المحمرة أو رقائق حبوب الإفطار العضوية المغطاة بالشيكولاتة؟ في الواقع، لقد تلقيت دعوة مؤخراً لإجراء حوار معي في مجلة قومية تهتم بالرشاقة حول موضوع أسطورة الأطعمة الحيوية.

 

للأسف. يُنظر إلى الطعام العضوي الآن كشيء واحد دون التفريق بين أنواع ولكنني وجدت من خلال خبرتي أنه يوجد فرق بين الأنواع الكثيرة من الأطعمة العضوية.

 

عليك كمستهلك أن تسأل نفسك قبل شراء الطعام العضوي عما إذا كان يستحق فعلاً هذه الزيادة في السعر أم لا، فلنواجه ذلك بحسم، لأن الكثير من الأفراد من الطبقات المتوسطة لا يمكنهم شراء الغذاء العضوي غالي الثمن خاصةً إذا كان هناك أزمة اقتصادية، واسأل نفسك أيضاً عما إذا كان الطعام العضوي أفضل لصحتك، وعن أي الأنواع التي يجب شراؤها إذا كانت ميزانية محدودة للطعام العضوي.

 

لذلك، من الضروري أن تتناول المنتجات الحيوانية واللحوم العضوية (دائماً وسوف أذكر أسباب ذلك فيما بعد، وباقي المنتجات العضوية إذا وجدتها وإذا استطعت تجمل نفقاتها، وهذا يتوقف أيضاً على ما تفضله منها وعلى صد الاقتصادي وعلى قيمتها الغذائية فلنناقش أولاً الفوائد الصحية من هذه المعادلة.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

تابعنا على G+