تناول المكملات الغذائية

تناول الفيتامينات أو المكملات الغذائية

يعد الغذاء القاعدة الذهبية الأولى من أجل صحة أفضل، وهذا يعني أن تناولك لوجبة جاهزة سريعة مع تناول المكملات الغذائية لا يتعدى كونه اختياراً غذائياً خاطئاً. ومع ذلك، يعتبر المقدار القياسي اليومي من الفيتامينات المتعددة (ليس من المهم أن تكون ماركة مشهورة) والذي يحتوي على حوالي 100% من المقدار اليومي الموصي به من معظم العناصر الغذائية ضماناً جيداً للصحة. (أقول "معظم العناصر الغذائية لأن هناك بعض العناصر مثل الكالسيوم تؤخذ في جرعة كبيرة بحيث لا يمكن وضعها في حبة واحدة،

 

ومثل الفيتامينات A و K والتي تذوب في الدهون فتكون جرعاتها قليلة) تأكد من اختيار الفيتامينات التي تتناسب سنك ونوعك (وإذا كنت حاملاً أو تفكرين في ذلك، فاختاري فيتامين يتناسب هذه الفترة بعد استشارة طبيبك) للتغذية الصحية.

 

بالإضافة إلى ذلك، إذا كنت تواجه احتمالية التعرض لخطر الإصابة بهشاشة العظام أو كنت لا تتناول القدر الكافي من الغذاء الذي يحتوي على الكالسيوم، فتناول مكملات الكالسيوم، فالبالغون فوق سن الخمسين يحتاجون إلى 1200 ملليجرماً في اليوم، بينما يحتاج البالغوم تحت سن الخمسين 1000 ملليجراماً في اليوم، قم باختيار المكمل المصنع من سترات الكالسيوم أو كربونات الكالسيوم والذي يحتوي على حوالي من 500 إلى 600 ملليجراماً في كل جرعة، ثم تناوله مرتين في اليوم لزيادة امتصاصه، وابحث أيضاً عن مكملات الكالسيوم التي تحتوي على فيتامين D، فإلى جانب أنه يعزز من امتصاص الكالسيوم، فهو يساعدك على الوقاية من الأمراض.

 

لاتزال هناك العديد من الدراسات الجارية اليت تبين الفوائد الصحية لفيتامين D، ويبدو أن الكثير من الأفراد وخاصة كبار السن لديهم نقص في هذا الفيتامين. وفي النهاية، إذا كنت لا تأكل الأسماك، فتناول مكملاً غذائياً يحتوي على 1000 ملليجرانماً من أوميجا 3 كل يوم في صورة أحماض دهنية أساسية غير مشبعة (حمضي EPA و DHA) حتى يكون قلبك بصحة أفضل، اقرأ الإرشادات المذكورة على هذا المكمل فقد تكون في حاجة إلى أن تتناوله مرتين في اليوم حتى تصل إلى هذا المقدار من أوميجا3.

 

وتذكر أن صحتك نتاج ما تأكله. إن هذه الكلمات اليوم على نفس الدرجة من الصحة مثلما كانت منذ مليون عاماً مضت.

 

صحتك نتاج ما تأكله، تذكر هذه الكلمات دائماً، واجعلها شعاراً في حياتك. هل أنت مستعد أن تبدأ معي؟ رائع حقاً، فلنبدأ معاً في الحفاظ على كوكب الأرض. فقد حان الوقت لنعالج المشاكل البيئية التي تتعلق بسلوكياتك الغذائية.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

تابعنا على G+