تحديد القيمة الغذائية للطعام

تعتبر جودة التربية والوقت الذي يستغرقه طعامك كي يصل إليك من المزرعة عاملين أساسيين في تحديد القيمة الغذائية للطعام ولا تتوقف القيمة الغذائية على كونه عشوياً أم لا. فعندما يكون الغذاء ذا قيمة غذائية عالية، فهذا يعني أن التربة التي نما فيها جيدة، وكلما مر الوقت على الغذاء منذ حصاده فهذا يعني أن بعض الفيتامينات (مثل فيتامين C وحمض الفوليك) والمواد الكيميائية الطبيعية سوف تبدأ في النقصان، وهذا يساعد في الإجابة على أحد التساؤلات المتعلقة بالغذاء وهو: أيهما أفضل، ثمار الفراولة غير العضوية المحلية أم الثمار العضوية المستوردة من الصين مثلاً؟

 

عندما طرحت هذا السؤال على الطهاة للتغذية الصحية، كانت الإجابة دائماً هي الفراولة المحلية، وعندما سألت الأمهات اللاتي لديهن أطفال صغار، كانت الإجابات تتجه بعض الشيء إلى الفراولة العضوية المستوردة لأنهم يقلقون بشأن المبيدات التي يتم رشها على الثمار وتأثيرها على الصحة، ولكن فيما يتعلق بجانب القيمة الغذائية فقط، يمكننا القول إن ثمار الفراولة الطازجة والمحلية تحتفظ بقيمة غذائية أعلى، أما الأفضل بالنسبة لك، فهذا يمكن أن تحدده بنفسك.

 

الذرة عالي الفركتوز أو ربما سكريات مكررة) –لهذا لا تساعد هذه المشروبات في إنقاص الوزن وتحسين الصحة، وفي المقابل، يحتوي على 280 جراماً من السبانخ على كم كبير من فيتامين K ومواد البيتاكاروتين واللوتين والحديد والألياف، هذا بالإضافة إلى احتوائها على 65 سعراً حرارياً فقط، وهذا يعني أن السبانخ تحتوي على قيمة غذائية عالية وكثافة طاقة منخفضة، ولهذا تجد أن السبانخ توجد دائماً في أي نظام غذائي صحي رأيته في حياتك.

 

لكن، هناك معيار آخر يجب أضافته بعد أن تعرفنا على مدى ارتباط اختياراتنا الغذائية بأزمة الاحتباس الحراري: ألا وهو كثافة الوقود الحفري في الطعام، وهذا يعني كمية الوقود الحفري التي يتم استهلاكها في مراحل إنتاج الطعام حتى يصل إلى يدك وعلاقة ذلك بالسعرات الحرارية في الطعام في مقابل قيمته الغذائية، فعلى سبيل المثال، هل تم استهلاك الكثير من الوقود من أجل استيراد ثمار الأناناس من أماكن بعيدة ويتم استهلاك القليل منه إذا قمت بشرائه من السوق المحلي لبلدك؟ فهذا أمر جدير بالاهتمام.

 

لحم الضأن

تعتبر لحوم الضأن من أقل أنواع اللحوم استهلاكاً في بعض الدول، فعلى سبيل المثال، أظهرت إحصائية لوزارة الزراعة الأمريكية أن استهلاك الفرد الأمريكي في عام 2005 من لحم الضأن كان أقل من نصف كيلو جرام، ومع ذلك، يعتبر هذا النوع من اللحوم طبقاً رئيسياً لذيذاً (وصحياً أيضاً) في العديد من المطابخ حول العالم، فإذا كنت من دولة اليونان أو تركيا أو الهند، أو إذا كنت تحب الطعام على طريقة هذه الدول، فقد يكون استهلاكك لها أكثر من ذلك.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

تابعنا على G+